أعلن السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الاتحاد الإفريقي، واللجنة الاقتصادية لإفريقيا، محمد عروشي، أن تفعيل المرصد الإفريقي للهجرة، الذي يحتضنه المغرب مرتقب قبل متم السنة الجارية.

ويعد المرصد الإفريقي للهجرة، مؤسسة تابعة للاتحاد الإفريقي، يقع مقرها في الرباط، تدور مهامه حول “ثلاثة محاور تهم الفهم، والاستباق، والعمل، والتي ستسمح أنشطتها، بطبيعتها التقنية، والعملية، بتكوين معرفة دقيقة بظاهرة الهجرة، ورسم صورة إفريقية عنها، والعمل على توحيد سياسة فعالة حولها”، حسب تقرير سابق للملك محمد السادس، كان قد قدم، خلال قمة سابقة للاتحاد الإفريقي.

وتراهن القارة الإفريقية على المرصد الإفريقي للهجرة بالمغرب، من أجل إنتاج بيانات إفريقية، خاصة بالهجرة في القارة، من أجل تسهيل سبل التعاطي مع هذه الظاهرة.